لا تقارن نفسك بأحد، لأن ليس لأحد ظروفك، ولا شخصيتك، وليس عند أحد نفس أهدافك. قارن نفسك بنفسك، ودع الآخرين يعملون واعمل مثلهم، في صمت 

يقول إدلف هتلر”لا تقارن نفسك مع أي شخص في العالم ، إن فعلت ذلك فإنك تهين نفسك.”

هل سبق لك أن تأملت الطيور في السماء .. حسناً هل سمعت يوماً عن طائر قال لأخر إذهب وطر بعيداً عن هاهنا فالمكان هنا مزدحم ولا يوجد متسع للجميع ..؟  بالطبع لا .. الجميع يطير ويحلق وفضاء الله شاسع ويتسع الجميع .. فقط القوي هو من يحلق بجناحيه بعيدا ويستمر في البقاء فوق السحاب

لذلك لا تشغل بالك بأحد ولا تقارن نفسك بأحد,, كن ( منفردا ) ترتفع قيمتك ،، ألا ترى أن السلع التي تباع بـ الجملة تباع أرخص منها عندما تباع منفردة ,,, كن ( منفردا ) ً بذاتك ,,, معتزاً بنفسك ,, فالأسد يمشي وحيداً والخروف يمشي مع الجميع ويبقي الأسد مع وحدته أسد ويعيش الخروف مع الجماعه خروف

كن ( منفردا ) حلق كالنسر فوق السحاب ولا تلتفت لأحد مهما كان   خطط في حدود إمكانياتك وإذهب بأحلامك لعنان السماء والحكمه المشهوره تقول : إحلم بالمستحيل وأعمل في نطاق الممكن

كن ( منفردا ) لانك نسيج وحدك ولان القدر صاغك هكذا منفردا كبصمه أصابعك

يدُ المشيئـةِ قـد صاغتـك منفـرداً       كالفجرِ يولدُ في الأسحـار والقمـر

 ذكره ستيفن كوفي في كتابه العادة الثامنة مفهومان سائدان في حياتنا هما (عقلية الوفرة) و (عقلية الندرة) وهما    بإختصار كالأتي 

عقلية الوفره  : (Abundance mentality) 

هي أن تؤمن أن هناك فرصاً تكفي الجميع وخيرًا يكفي الجميع في هذه الدنيا
فلست بحاجة أن تخسر أحداً أو تؤذي أحداً حتى تكسب أنت.. فهناك خير يكفي الجميع

عقلية الندرة والشح   : (Scarcity mentality)
هي أن تؤمن أن الخير والفرص محدودة (اللقمة واحدة إما أن تأكلها أنت أو يأتي احد غيرك يأكلها)؛ ولابد أن يكون هناك واحد خسران.. فالحياة كلها صراع وتنافس.

والسؤال: أي عقلية يمكن أن تجعلك تعيش بهدوء وطمأنينة وسلام ؟

عقلية الوفرة) بالتأكيد فالخير موجود للجميع) 

:الذين يفكرون بعقلية الندرة 
– يخافون أن ينجح الآخرون.
– يخافون أن يمدحوا الآخرين.
– لا يشارك في معلومات ولا معرفة، لأنه يظن أن غيره إذا نجح فهو خاسر.
– يخاف أن يعلم الناس كيف نجح وكيف تطور؛ يعني يخاف الناس أن تأخذ مكانه ..

: الذين يفكرون بعقلية الوفرة 
 تجده هادئا مطمئناً
– لا تهدده نجاحات الآخرين، بل يطري على نجاحاتهم ويثني عليهم
يشارك الناس تجاربه ومعرفته ومعلوماته

:وباختصار 
هناك شخصيات تفكر بعقلية “الوفرة” فترى كل شيئا حولها متعددا وكثيرا، وآخرون أشغلتهم “الندرة” فتجدهم في قلق دائم وتوتر

ومن يفكر بعقلية “الوفرة” يرى دائماً أن الفرص كثيرة ومتكررة، أما من يفكر بعقلية “الندرة” فهو يرى أن ضياع الفرصة يعني ضياع مستقبله

ومن يفكر بعقلية الندرة يظن أن نجاح الآخر هو تهديد له فتجده يركز على المفقود ويعيش في وحل اليأس والإحباط
أما من يفكر بعقلية الوفرة فهو يرى أن الفرص كثيرة وموزعة بالتساوي والعدل بين جميع البشر ويركز على الموجود بالشكر والاستثمار فيظهر له المفقود

والان دعني أسألك بأي عقليه تفكر ..؟

محمد الحو
error: Content is protected !!